فن

هاشم البسطاوي..الحاضر الغائب بـ”قرعة ميريكان”

حضر الممثل المعتزل هاشم البسطاوي ببطولة فيلم “القرعة ديال المريكان” وغاب عن دعايته والعرض ما قبل الأول له بسينما ميغاراما الدار البيضاء بعدما أنهى مسيرته الفنيّة العام الماضي.

وأعاد فيلم “القرعة ديال المريكان” هاشم “قسرا” إلى واجهة الفن رغم أن هذا العمل كان بحسبه السبب في اعتزاله.

ووصف هاشم الفيلم الذي لعب فيه دور البطولة بـ”الخليع” ، وذلك بعد إعلانه اعتزاله ميدان التمثيل العام الماضي “تقربا من الله وإيمانا بأن الفن حرام”، حسب تعبيره.

بالمقابل، تحسّر رفقاء هاشم البسطاوي في “القرعة ديال الميريكان” والتمثيل بشكل أعم لغياب هاشم، معبرين رغم ذلك عن احترامهم لاختياراته في الحياة.

وفي حديث لمدار 21، قال عزيز الحطاب إن وجود هاشم البسطاوي وفيصل عزيز بالعمل، من الأمور التي جعلته يشارك به، كونهما خريجا المعهد العالي للمهن التمثيلية، ومتمكنان من تجسيد دوريهما.

وأضاف الحطاب  “لم أصدق خبر اعتزال هاشم البسطاوي المجال الفني، وما زلت أعتقد أن هاشم سيعود إلى المجال الفني، كونه من الممثلين البارعين ويذكرني بوالده الراحل الفنان الكبير محمد البسطاوي، وكما أن الساحة الفنية تحتاج إلى فنانين موهوبين درسوا المهنة مثله”.

من جانبه، قال فيصل عزيزي، في تصريح لمدار21، إن “هاشم اختار طريقا جديدا له، وإذا كان سعيدا في حياته سأتمنى له الخير، رغم أنه خرج ببعض التعليقات، لكن ليس هناك أي مشكل إذ كلنا معرضين للخطأ، وأنا بنفسي أخطأ في كثير من الأحيان، حيث لا أحد يتمتع بنزاهة كاملة، وربما هذه مجرد زلات صادرة عنه”.

وتابع عزيزي: “لقد فاجأني قرار اعتزال هاشم البسطاوي المجال الفني، لكنني أحترم قراره وأتمنى له التوفيق فيما اختاره”.

مخرج الفيلم هشام الركراكي صرح للجريدة أنه كان يتمنى أن يكون هاشم حاضرا معه في العرض ما قبل الأول خاصة وأنه أول فيلم سينمائي له، واصفا هاشم بـ “الممثل الكبير” وخسره.

وأضاف أنه يحترم قراره، وقرر حذف صورته من البوستر الرسمي للفيلم، ولم يوجه له النداء للحضور من أجل دعاية الفيلم، رغم أنه ملزم بالحضور في الترويج للعمل.

وتابع: “رغم الانتقادات التي وجهها هاشم إلى الفيلم إلا أنني أعتبره أخي الأصغر، أو بمقام والده الراحل محمد البسطاوي، وعائلة البسطاوي كبيرة وعريقة”.

هاشم البسطاوي، نجل الفنان الراحل محمد البسطاوي، أعرب في تصريحات إعلامية، عن ندمه الشديد لمشاركته في فيلم “كرين كارد” أو “القرعة د ميريكان”، قائلا: “إن هذا الفيلم يزعجني ويقلقني كلما تذكرته أكثر من الأعمال الأخرى التي شاركت فيها، لما يحتويه من خلاعة وقلة حياء”.

ويعالج الفيلم قصة شابين يحلمان بالهجرة نحو الولايات المتحدة الأمريكية، فيقرران اللجوء إلى حيلة لتحقيق رغبتهما، إذ يتنكر أحدهما (عزيزي) في زي امرأة، ظنا منهما أنهما يستطعان تحقيق حلم السفر نحو أمريكا.

ومن المرتقب عرض الفيلم السينمائي “كرين كارد” للعموم، في القاعات السينمائية المغربية ابتداء من الـ18 من شهر ماي الجاري، بعد تعطيل عرضه لسنتين بسبب ظروف جائحة فيروس كوروونا.

وجرى تصوير العمل المثير للجدل أواخر سنة 2019، وهو من بطولة فيصل عزيزي وهاشم البسطاوي، الذي اعتزل المجال الفني السنة الماضية، وعزيز الحطاب وغيرهم، ومن إخراج هشام الركراكي، وتصوير عبد الرفيع العبديوي.

وأعلن الممثل المغربي هاشم البسطاوي اعتزاله المجال الفني السنة الماضية، من خلال تدوينة نشرها عبر خاصية القصص القصيرة على حسابه الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستغرام” جاء فيها: “أنا بريء أمام الله من كل الأعمال التي اشتغلت فيها، أسأل الله أن يغفر لنا جميعا، وسأكون شاكرا للأشخاص الذين سيحذفون صوري”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.