فن

أنس الباز يطرق باب السينما الكورية ويكشف لـ”مدار21″ التفاصيل

يواصل الممثل المغربي أنس الباز اقتحام السينما العالمية، إذ يشارك في بطولة فيلم كوري يحمل عنوان “كيدنابيد”، الذي جري تصوير مشاهده في مدينة طنجة بالمغرب.

وفي هذا السياق، وصف أنس الباز تجربة اشتغاله رفقة طاقم كوري في عمله المقبل بـ”المتميزة”، مشيرا إلى أنه لم يجد صعوبة في الإندماج معهم كون شقيقته متزوجة من رجل كوري، ما يعني أن له علاقة سابقة بهذا البلد.

وأضاف الباز، في تصريح لجريدة “مدار21” الإلكترونية، أنه اكتشف من خلال اشتغاله مع الكوريين شعبا راقيا ومتميزا، حيث إنهم يحترمون الفنان ويقدرونه، مبرزا أن “هذا الأمر الذي لم نصل إليه بعد في المغرب”.

وأشار الباز في تصريحه إلى أنه محظوظ بالعمل رفقة طاقم مهني محترف، مشددا على أهمية التلاقي والتلاقح بين الثقافات العالمية المختلفة في الأعمال الفنية.

وتدور أحداث هذ العمل السينمائي الكوري حول اختطاف مجموعة من الشخصيات الكورية السياسية سنة 1986، بالعاصمة اللبنانية بيروت، إذ يجسد فيه الباز شخصية رجل لبناني.

وغاب الباز هذا الموسم عن السباق الرمضاني، حيث إنه لم يشارك في أي عمل درامي، وسط أداء العديد من الممثلين أدوارا عديدة في مجموعة من الأعمال.

وفي هذا الإطار، لفت الباز إلى ضرورة تنويع الممثلين في الأعمال المعروضة عبر شاشات التلفزيون، خاصة وأنه يتم تكرار الأوجه نفسها في مجموعة من الأعمال، في الوقت الذي لم يشتغل فيه آخرون ذوي كفاءات،

وبخصوص الأعمال الرمضانية الماضي، أشاد المتحدث ذاته، بمسلسل “المكتوب” وبأبطاله، الذي عرض عبر شاشة القناة الثانية طيلة شهر رمضان المنصرم، مبرزا أن مستوى الدرارما المغربية تطور بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، إذ تسير في منحى إيجابي يخدم الفن المغربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.