رياضة

“إلترا وينرز” تطالب لاعبي الوداد بالانتقام لأحداث “فضيحة رادس”

وينرز الوداد

طالب فصيل “إلترا وينرز” لاعبي الوداد الرياضي بالانتقام لما حدث لهم في نهائي النسخة قبل الماضية لدوري أبطال إفريقيا ضد الترجي التونسي، مشددا على ضرورة إدراك نتيجة الفوز في مباراة اليوم المقررة بملعب مجمع محمد الخامس بالدار البيضاء.

وزارت “إلترا وينرز” لاعبي الفريق خلال الحصة التدريبية لعشية يوم أمس (الجمعة) بمركب بنجلون، من أجل تحفيزهم على الفوز في مباراة اليوم المقرر انطلاقها في الساعة الثامنة ليلا، لحساب ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال الأفارقة.

وكتب الفصيل المساند للقلعة الحمراء في رسالة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، وجّهها للاعبين “ننتظر منكم قتالا شرسا على كل الكرات واستماتة في الدفاع عن المرمى وتدبيرا جيدا لكل الهجمات. اجعلوا منها معركة تفتح أبواب النهائي لننتقم لأنفسنا مما حدث برادس منذ سنتين ونؤكد أحقيتنا باللقب.”

وكان الوداد قد خسر نهائي نسخة 2019 على خلفية ما أصبح يعرف بـ”فضيحة رادس”، بعدما توقفت المباراة في الدقيقة الـ59 بعد إلغاء هدف صحيح للوداد وعدم اشتغال تقنية الفيديو “الفار”.

وأضافت الرسالة أن الزيارة جاءت “من أجل دعم ومساندة الفريق قصد تحقيق الانتصار، وكذلك بهدف إنهاء الموسم بأفضل طريقة ممكنة. فنحن وداد المقاومة وما لنا إلا أن نصمد وننتصر رغم إكراهات البرمجة والتحكيم الهادفة لعرقلة مسارنا.”

وشددت “الوينرز” في ختام رسالتها للّاعبين على أن كل الوداديين ينتظرون من الفريق الفوز بنتيجة ستريحهم من ضغط مباراة الإياب المقررة نهاية الأسبوع المقبل بجنوب إفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *