مجتمع

العلوي: الريسوني حوكم بما لا نعرفه فيه

بعدما أصدرت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء مساء أمس الجمعة حكما بسجن الصحافي سليمان الريسوني خمس سنوات على خلفية إدانته بتهم مرتبطة بـ “الاحتجاز والاعتداء الجنسي” بحق شاب، في جلسة عمومية غاب عنها الصحافي نفسه بسبب إضرابه المتواصل عن الطعام منذ 93 يوما، خرجت مجموعة من الشخصيات العمومية للتنديد بهذا الحكم “الظالم” على حد تعبيرهم.

وأعرب مولاي إسماعيل العلوي القيادي في حزب التقدم والاشتراكية عن اندهاشه من الحكم الصادر في حق الريسوني، مشيرا إلى أنه كان يعتبر “الملف فارغا، وهو فارغ فعلا. وبالتالي لا يمكن أن نصل إلى مثل هذه النتيجة والحكم عليه بخمس سنوات سجنا نافذا”، يقول العلوي.

وزاد القيادي في حزب الكتاب أنه لا يسعه مجادلة حكم القاضي لكنه يعتبر أن “سليمان الريسوني، حوكم بما لا نعرفه عنه”، متسائلا في حديث صحافي عن أن “هذا الحدث في حد ذاته يجعلنا نتساءل عن أين نسير، هناك هوة بين ما نطمح إليه وما نعيشه منذ مدة.. لكن أعتقد أنه يجب ألا نيأس، وأتمنى من موقعي أن يُصحّح الوضع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.