رياضة

النصيري: تضييع ضربة جزاء لا يهم وسنُهدي كأس إفريقيا للجماهير المغربية

قلل مهاجم المنتخب الوطني، يوسف النصيري، من تأثير تضييعه لضربة جزاء في مباراة التي فاز فيها “الأسود” على جزر القمر بنتيجة (2-0)، عشية اليوم (الجمعة) لحساب الجولة الثانية من دور مجموعات كأس إفريقيا للأمم “الكاميرون 2021”.

وقال النصيري، الذي خاض أول مبارياته في كأس إفريقيا بعد عودته من الإصابة، إنه “لا يهمني إضاعة ضربة جزاء لأن أي لاعب ممكن أن يضيع في أي وقت. المهم تأهل المنتخب ولا يهمني أن أسجل رغم أنني مهاجم، المهم الفريق يفوز ونتأهل للدور النهائي”.

وبخصوص حظوظ “أسود الأطلس” في الفوز باللقب، رفع مهاجم إشبيلية الإسباني سقف الطموحات عاليا ووعد الجماهير بإهدائها اللقب، وأوضح في تصريحات صحفية بعد اللقاء “أقول للجميع سنحقق نتيجة إيجابية في كأس إفريقيا، وسنهديها لجميع المغاربة”، مضيفا “الحمد لله أحس أنني جاهز لمساعدة المنتخب المغربي وإعطاء الإضافة المرجوة”.

ويرى خريج أكاديمية محمد السادس لكرة القدم أن مهمة المنتخب الوطني لتكرار إنجاز 1976 بإثيوبيا سيكون صعبا بحكم تقارب مستويات المنتخبات الإفريقية، وأكد أن “إفريقيا لا تعترف بفرق صغيرة وكبيرة خصوصا عندما تبلغ نهائيات كأس إفريقي، كل المنتخبات تبقى متساوية وتلعب لتشريف بلدها”.

من جانبه، شدد أيوب الكعبي، الذي خاض بدوره أول مباراة بعدما غاب عن مواجهة غانا لإصابته بفيروس كورونا، على أهمية الفوز وإدراك التأهل إلى ثمن نهائي “كان” الكاميرون، بيد أنه أكد ألا “شيء تحقق حتى الآن، يجب أن نركز على المباراة المقبلة ضد الغابون من أجل الفوز للتأهل على رأس المجموعة”.

وعن عودته إلى أجواء التباري بعدما غيّبه كورونا عن التدريبات في الفترة الأخيرة، قال مهاجم المنتخب المغربي: “المرض يُنهك ويوم بعد يوم سأستعيد جاهزيتي، وإن شاء سنبذل كل ما وسعنا من أجل إسعاد الجماهير المغربية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.