صحة

إبراهيمي:”فلورونا” ليس فيروسا هجينا وظاهرة مألوفة في الطب

انتقد البروفيسور عز الدين إبراهيمي مدير مختبر البيوتكنولوجيا بالرباط ما وصفه ب”العناوين البراقية” وحالة “الهذيان” في بعض الأخبار المتداولة حول تطورات الحالة الوبائية بالممكلة.

وتعليقا على أخبار غير دقيقة حول “اكتشاف أول حالة (متحور) فلورونا”، أوضح إبراهيمي، في تدوينة على صفحته الخاصة بفايسبوك، ان “الإصابة بفيروسين تنفسيين تحدث دائما و تؤدي إلى التهابات مصاحبة للجهاز التنفسي طوال الوقت و منذ عشرات السنين”.

وزاد “هذه ليست المرة الأولى و لا الأخيرة التي ستتزامن فيها الإصابة بفيروس الأنفلونزا و فيروس كورونا… و قد تم الإبلاغ عن هاته الحالات منذ أوائل عام 2020″، مؤكدا أنه على المستوى العلمي معروف “أن هاذين الفيروسين لا يعطيان فيروسًا هجينًا أو مزيجًا من الإنفلونزا و الكورونا.”

وحملت تدوينة الخبير الطبي انتقادا مشابها للأخبار التي تحدثت عن ظهور “متحور دلتاكرون” (مزيج من متحوري دلتا وأوميكرون من كوفيد-19)، مؤكدا أن هذا الكلام غير مثبت علميا ويبقى من قبيل التخمين.

وطمأن إبراهيمي متابعيه بأن نتائج التسلسل الجينومي المنجزة بالمختبرات العلمية تؤكد أن المملكة “تواجه موجة سلالة أوميكريون (ب.أ.1) بعد سيطرتها بأكثر من 90 في المئة على دلتا”، نافيا وجود أي مؤشرات أو معطيات علمية تبين تغير (نسبة) فتكه بالبلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *