صحافة وإعلام

بعد ربورطاج من قسم الإنعاش.. صحفية بدوزيم تصاب بكورونا

أعلنت الصحفية المغربية نادية ليوبي إصابتها بفيروس كورونا كوفيد 19، وذلك بعد ثلاثة أيام من إنجازها ربورطاجا بقسم الإنعاش بالمستشفى الجامعي ابن رشد.

وكتبت مقدمة النشرة البيئية بالقناة الثانية “دوزيم” على حسابها في فيسبوك : “هذه المرة لم تسلم الجرة … ثمن حب المهنة إصابة موجعة بكوفيد 19 بعد ثلاثة أيام من انجاز هذه المراسلة”.

وعن الأعراض المصاحبة لإصابتها بكوفيد 19، اوضحت ليوبي : “حرارة مرتفعة و غياب عن الوعي ليوم كامل و آلام ظهر و غثيان و صداع نصفي.. موجعة لكنها مرت بسلام”.

وختمت نادية ليوبي تدوينتها التي تفاعل معها العشرات من زملائها بالقناة الثانية ومتابعيها على فيسبوك برسالة شكر وجهتها لكل لزملائها وأصدقتئها وأسرتها و”كل من سأل عني و ساندني في هذه المحنة”.

وسبق لمقدم الأخبار بالقناة الثانية زكرياء آيت عبد المجيد إصابته وابنه، أواخر دجنبر الفارط بفيروس كورونا كوفيد 19.

وكانت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، قد أعلنت أمس الجمعة 07 يناير عن تسجيل 6428 إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال 24 ساعة الأخيرة، ما رفع عدد المصابين بالفيروس إلى 990 ألفا و57 حالة بالمملكة، فيما سُجِّلت 13 وفاة إضافية، ليرتفع عدد المتوفّين إلى 14896 شخصا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *