سياسة

الأولى منذ تعيينه.. المبعوث الأممي للصحراء المغربية يستعد لأولى جولاته

من المقرر أن يبدأ المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية ستافان دي ميستورا، للقيام بأولى جولاته في المنطقة بعد تعيينه، أكتوبر الماضي، في المنصب الذي ظل شاغرا منذ استقالة الألماني هورست كوهلر، في مايو 2019.

وكشف المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، في تصريح صحفي أن دي ميستورا يستعد للشروع في جولة إقليمية هي الأولى.

وقال إنه على اتصال بالأطراف المعنية والدول المجاورة، وأنه يتطلع لهذه الزيارة، رافضا الكشف عن تفاصيل الجولة أو موعدها.

وكان أنطونيو غوتيريش، قد عين الإيطالي-السويدي ستافان دي ميستورا مبعوثا شخصيا له إلى الصحراء المغربية في أكتوبر الفارط، وذلك بعد موافقة مجلس الأمن ودعم المغرب للتعيين.

وتتمثل مهمة دي ميستورا، الذي يخلف الرئيس الألماني السابق، هورست كولر، في هذا المنصب، في تسهيل المسار الحصري للأمم المتحدة الرامي إلى التوصل إلى حل سياسي وواقعي وعملي ودائم ومتوافق عليه للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، والذي يجب أن يتوافق مع قرارات مجلس الأمن منذ عام 2018، كما أكد على ذلك الأمين العام للأمم المتحدة في تقريره الأخير إلى مجلس الأمن حول الصحراء المغربية.

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة في خطاب التعيين الذي وجهه لمجلس الأمن إلى أن السيد دي ميستورا سيعمل مع المغرب والجزائر وموريتانيا و “البوليساريو” على أساس القرار 2548 ل الصادر في 30 أكتوبر 2021 وقرارات المجلس الأخرى. مع الأخذ بعين الاعتبار التقدم الذي تم إحرازه حتى الآن من أجل التوصل إلى حل سياسي لقضية الصحراء المغربية.

وسيستهل دي ميستورا مهامه، ووفقا لرسالة التعيين الخاصة به وقرار مجلس الأمن 2548، بمسلسل الموائد المستديرة، بمشاركة الأطراف الأربعة.

يشار أن دي ميستورا دبلوماسي متمرس شغل مناصب رفيعة في الأمم المتحدة. وقد كان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا (2014-2018) والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق (2007-2009) وأفغانستان (2010-2011).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *