جالية | سياسة

انتخاب المغرب بلجنة الأمم المتحدة لحالات الاختفاء القسري

أعيد أمس الاثنين انتخاب المغرب بلجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري، بحسب ما أعلنته وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

واوردت الوزارة في بلاغ لها، أنه “تمت إعادة انتخاب مرشح المملكة المغربية، السيد محمد عياط، عضوا بلجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري، عقب الانتخابات التي جرت اليوم الاثنين بنيويورك، بمناسبة الاجتماع الرابع للدول الأطراف في الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري”.

وتبوأ المغرب على رأس قائمة عملية الانتخاب بحصوله على 56 صوتا من أصل 60، ما مكن الخبير المغربي من شغل مقعده لولاية جديدة مدتها أربع سنوات (2021-2025) إلى جانب أربعة خبراء آخرين من الأرجنتين وألبانيا والإكوادور وصربيا، تم انتخابهم أيضا.

وأكدت الوزارة أن “هذا الانتخاب يأتي لتعزيز حضور المغرب في هيئات الأمم المتحدة العشر التي تم إحداثها بموجب اتفاقيات متعلقة بحقوق الإنسان، حيث يشغل ثمانية خبراء مغاربة مقاعد في لجان مهمة، وهي: لجنة حقوق الإنسان، ولجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ولجنة مناهضة التعذيب، ولجنة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ولجنة حقوق الطفل، واللجنة الفرعية لمنع التعذيب، واللجنة المعنية بحالات الاختفاء القسري”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *