صوت الجامعة

الزومي تراسل ميراوي بعد ادعاءات “تزوير” نتيجة مباراة توظيف بجامعة بمكناس

استفسرت النائبة البرلمانية عن فريق الوحدة والتعادلية الاستقلالي، خديجة الزومي، عن أسباب تغيير نتيجة مباراة لتوظيف أستاذ التعليم العالي مساعد بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمكناس، وذلك في سؤال كتابي وجهته لوزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي.

وقالت الزومي، في سؤال اطلعت عليه جريدة “مدار21” الإلكترونية، إنها توصلت بتظلم من لدن أساتذة التعليم العالي أعضاء لجنة مباراة التوظيف، المنعقدة بتاريخ 5 نونبر 2021.

وأوضحت النائبة البرلمانية أن التظلّم يفيد أنه وبعد إجراء المباراة طبقا للشروط القانونية، انتهت نتيجتها بنجاح أحد المرشحين، غير أن إدارة الكلية عمدت إلى إعلان نتيجة المباراة “لا أحد” خلافا لما خلص إليه أعضاء لجنة المباراة والمحرر في محضر رسمي.

وشددت الزومي على أن هذه الممارسات “لها نتائج سلبية وتطرح سؤالا عريضا، ليس فقط على مستوى المباراة موضوع السؤال، بل على طرق التوظيف بمختلف الجامعات المغربية التي من المفروض أن تبني على مبدأي الشفافية وتكافؤ الفرص، وتمس بمصداقية الجامعات برمتها”.

وطالبت الزومي بفتح تحقيق لمعرفة الأسباب والدوافع التي كانت وراء تغيير نتيجة المباراة المعلن عنها، وإطلاع الرأي العام على نتائجه.

وكان أساتذة جامعيون بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمكناس، فجّروا “فضيحة” من العيار الثقيل، تتعلق بشبهات “تزوير” نتيجة مباراة لتوظيف أستاذ للتعليم العالي بنفس الكلية، وذلك على إثر الإعلان عن عدم نجاح أي أحد ضمن المرشحين الذين اجتازوا المباراة المذكورة.

ووجه ثلاثة أساتذة جامعيين بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمكناس، مراسلة إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عبد اللطيف ميراوي، تتعلق بتظلمهم بشأن نتيجة مباراة توظيف أستاذ التعليم العالي مساعد، تخصص قانون قسم العربي المنعقدة بتاريخ 05 نونبر 2021 والتي انتهت نتيجتها بنجاح أحد المرشحين.

وأوضح الأساتذة الجامعيون، في مراسلتهم التي اطلع عليها “مدار21″، أنهم فوجئوا بإعلان إدارة الكلية نتيجة المباراة المذكورة، بـ “لا أحد” خلافا لمضمون المحضر الذي وقعه الأساتذة أعضاء لجنة المباراة، والذي يفيد بنجاح أحد المرشحين، حيث أشارت المراسلة أن أعضاء اللجنة المعنيين قد تضرروا معنويا من الإعلان عن النتيجة على نحو مخالف للحقيقة الثابتة في محضر المباراة .

وأكدت المراسلة التي حملت توقيع الأساتذة الثلاثة، أن النتيجة المعلنة “تعد تحريفا صارخا لنتيجة المباراة الثابتة في محضر رسمي”، مضيفة أن لقاء الأساتذة أعضاء لجنة المباراة المذكورة، بعميد الكلية من أجل استفساره بخصوص ملابسات الموضوع، قد أفضى إلى ادعائه وجود مراسلة إلكترونية من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار تحثُه على الإعلان عن نتيجة “لا أحد عارية من أي تعليل”.

وبناء على ذلك، التمس الأساتذة الجامعيون بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمكناس، من وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميرواي، ”موافاتهم بأسباب ودوافع تغيير النتيجة المعلن عنها في المحضر الرسمي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *