سياسة

شباط خارج حسابات حزب الاستقلال بفاس ولا تزكية بانتظاره

أكد نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، أن حميد شباط لم يقدم إلى حدود اللحظة ترشيحه للانتخابات المقبلة، ونفس الشيء بالنسبة لنجله نوفل شباط، عِلماً أن آخر أجل لوضع الترشيحات برسم الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، كان هو يوم أمس الثلاثاء 6 يوليوز الجاري، نافيا في السياق ذاته رفع أي “فيتو” وجه شباط وغيره ممن أعلنوا نيتهم الترشح للانتخابات المقبلة.

وأضاف بركة، اليوم الأربعاء، خلال حلوله ضيفا على  ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، “معلوم أن حزب الاستقلال يعطي مكانة خاصة للأمناء العامين السابقين للحزب، بمن فيهم حميد شباط، لأنه حزب المؤسسات، ويعترف أيضا بالمجهودات المبذولة من طرف قيادة الحزب، مشيرا إلى أن أي عضو في اللجنة التنفيذية  للحزب يحصل بشكل تلقائي على عضوية المجلس الوطني للحزب، وذلك بمنطق التعاقد بين الأجيال.

واعتبر بركة، أن “هذه المكانة تفرض في المقابل واجبات، على غرار الوزراء السابقين الذين يكونوا مطوقين بواجب التحفظ، فضلا عن أن من بين الأعراف التي دأب عليها حزب الاستقلال عبر تاريخه، أن الأمين العام السابق لا يقدم ترشيحه للانتخابات، لأن مكانته تجعل من فشله في الانتخابات، بمثابة فشل لحزب الاستقلال، وبالتالي الحزب لا ينبغي أن يغامر بالدخول في صراع انتخابي على جماعة معينة.

وفي سياق متصل، نفى أمين عام حزب “الميزان”، رفض قيادة الحزب، ترشيح عبد المجيد الفاسي، نجل الأمين العام السابق لحزب الاستقلال عباس الفاسي، مؤكدا أن لجنة الترشيحات ستنظر في ملف ترشيحه، إلى جانب 6 مرشحين آخرين ضمن نفس الدائرة التي قدمها ترشيحه للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

وأكد بركة، أن اللجنة التنفيذية للحزب بمعية الأمين العام، ستُجري التقييم الموضوعي الضروري، وستختار من يتوفر على حظوظ أوفر للفوز في الانتخابات البرلمانية، مبرزا ان حزب الاستقلال يحرص دائما على تحقيق تكافؤ الفرص في اختيار مناضليه لخوض الانتخابات، بغض النظر عن الأسماء والقرابات العائلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.