مجتمع

وزارة الصحة: استخدام مضادات الميكروبات يطور العدوى

قالت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، إن سوء استخدام مضادات الميكروبات (المضادات الحيوية ومضادات الفيروسات ومضادات الفطريات ومضادات الطفيليات) يؤدي إلى تطوير عوامل العدوى (البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات) لآليات مقاومة هذه الأدوية حيث تفقد فعاليتها بشكل تدريجي، مما يجعل علاج التعفنات أكثر صعوبة.

ويحتفل المغرب، من 18 إلى 24 نونبر الجاري، بالأسبوع العالمي للاستخدام الجيد لمضادات الميكروبات تحت شعار “تعامل بحرص مع مضادات الميكروبات”، وذلك للفت الانتباه إلى الخطر المتزايد لمقاومة مضادات الميكروبات، والتحسيس بأهمية الاستخدام الجيد لها.

الوزارة أضافت في بلاغ لها توصلت مدار21 بنسخة منه أنه يظهر سوء استخدام مضادات الميكروبات، بشكل خاص، من خلال إعطائها للإنسان وللحيوان في الحالات غير الضرورية، بالإضافة إلى عدم احترام الوصفة الطبية.

ودت الوزارة المواطنين لاستخدام وسائل الوقاية من العدوى بما في ذلك النظافة والتلقيح عند وجودها، وعدم تناول مضادات الميكروبات دون وصفة طبية، واحترام جرعة ومدة العلاج بمضادات الميكروبات حسب الوصفة الطبية؛ فضلا عن تجنب إعادة استخدام ما تبقى من مضادات الميكروبات التي وصفت للمريض في السابق وعدم إعطائها للغير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *