دولي

هل كرر 39 لبنانيا خطة المغاربة للهجرة إلى إسبانيا بعد “الهروب” من طائرة؟

بعد أيام قليلة عن واقعة فرار مغاربة من طائرة عبر هبطت اضطراريا بمطار مايوركا والقبض على جلهم وتقديمهم للمحاكمة، تفاجأت السلطات الإسبانية ب 39 لبنانيا استغلوا توقف طائرتهم ببرشلونة لطلب اللجوء.

ووفق ما أعلنته وكالة “فرانس بريس”، فالمسافرون اللبنانيون كانوا مسافرين بين مصر وأميركا اللاتينية “استغلوا” توقف طائرتهم في برشلونة لطلب اللجوء في إسبانيا.

وجاء ذلك بعد توقفت طائرتهم المتجهة إلى بوغوتا وكيتو من القاهرة في برشلونة، واختاروا عدم مواصلة الرحلة وطلب اللجوء بدلا عن ذلك، حيث شرعوا في الإجراءات أثناء تواجدهم في المطار بمنطقة تقدم فيها الخدمات الأساسي.

وقال مصدر مطلع في مقر إقليم كاتالونيا للوكالة الفرنسية إن نزول الركاب كان “متوقعا”، وأن الأمر لا علاقة له بما شهده مطار “بالما دي مايوركا” الإسباني.

وكانت السلطات الإسبانية، قد اضطرت 7 نونبر الجاري، إلى إغلاق مطار “بالما دي مايوركا” في أرخبيل الباليار، والذي يعد أحد أكثر مطارات البلاد ازدحاما، لقرابة 4 ساعات، وذلك بعد هروب عشرات الركاب المغاربة من طائرة كانت تسافر من المغرب نحو تركيا.

وقال الحرس المدني الإسباني إن الطائرة سُمِح لها بالهبوط اضطراريا في “بالما دي مايوركا” إثر ورود بلاغ عن شعور أحد ركابها بإعياء، ليستغل زملاؤه الفرصة للهروب منها، فنزلوا على المدرج ولاذوا بالفرار قبل أن تعتقل السلطات اثنين منهم، بعد أقل من نصف ساعة.

وأضافت أنّ الراكب الذي ادعى شعوره بالإعياء نقل إلى المستشفى، حيث تبين أنه بصحّة جيدة فاعتقلته الشرطة بتهمة “المساعدة في الهجرة غير النظامية ومخالفة قانون الأجانب”، كما تم اعتقال 11 من الهاربين وتقديمهم للمحاكمة.

ووفقا لموقع “فلايت رادار 24” المتخصص في رصد حركة الملاحة الجوية، فإن الطائرة التي هبطت اضطراريا في “بالما دي مايوركا” هي من طراز إيرباص إيه 320 وتابعة لشركة “العربية للطيران” وقد كانت في رحلة بين الدار البيضاء وإسطنبول.

ونتيجة للحادث، تمّ تغيير مسار 13 طائرة كانت متّجهة إلى مطارات أخرى، كما عانت 16 رحلة مغادرة من تأخيرات كبيرة، وفقاً لسلطات المطار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *