سياسة

الجزائر تزعم تعرض جنود بجيشها ل”اعتداء إرهابي”بالحدود مع المغرب

قالت وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم الخميس، إن ثلاثة عناصر من حرس الحدود التابعين للجيش الجزائري تعرضوا “لاعتداء إرهابي” بالحدود مع المغرب  أسفر عن مقتل واحد منهم.

وكتب رئيس الجزائر الذي يحمل أيضا صفة القائد الأعلى للقوات المسلحة الجزائرية ووزير الدفاع تعزية على تويتر نعى فيها الجندي الذي لقي حتفه وتمنى الشفاء لرفيقيه، واصفا الاعتداء ب”الإرهابي الجبان”.

وقال تبون في تغريدة بصفحته الرسمية بتويتر “أعزّي نفسي، والجيش الوطني الشعبي،سليل جيش التحرير الوطني، وأسرة شهيد الواجب الوطني، الرقيب صراوي سيف الدين،الذي تعرض مع رفاقه الأشاوس،لاعتداء إرهابي جبان،على حدودنا الغربية”.

وزاد “رحم الله الشهيد وأسكنه فسيح جناته، ودعواتي بالشفاء لرفيقيه،العريف الأول زبيري أحمد،والعريف سفاري عبد الحق”.

وحسب بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، نقلته صحيفة “البلاد” الجزائرية، نجم الحادث عن تفجر لغم  بمنطقة حدودية قريبة من تلمسان كانت الدورية تمشطها.

وكيّف رئيس الدولة الحادث على أنه نتاج “عمل إرهابي” رغم أن التفاصيل والملابسات الكاملة للحادث لم تعلن بعد حسب بيان وزارة الدفاع.

ويأتي الكلام عن اعتداء مدبر على الحدود مع المغرب في سياق تصعيد متواصل من الجارة الشرقية ضد جارها المغرب عبر  اتهامات موزعة بين بيانات رسمية وأحيانا عبر وسائل إعلام رسمية وأخرى خاصة.

وتوجه الجزائر تهما بالجملة للمغرب وتحمله مسؤولية باقة واسعة من مشاكلها الداخلية في وقت تعرقل فيه إيجاد حل للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *