رياضة

اللجنة العلمية: عودة الجماهير للملاعب غير مطروحة والوضع يستدعي الحذر

تستبعد اللجنة العلمية بوزارة الصحة المكلّفة بتتبع الحالة الوبائية بالمغرب، حتى الآن، احتمالية عودة الجماهير إلى الملاعب الوطنية في أقرب وقت. هذا الوضع سيجعل الفرق الوطنية مُجبرة على إنهاء الموسم الحالي بـ”الويكلو” الذي فرضه فيروس كورونا منذ استئناف النشاط الكروي في يوليوز 2020.

وأكد مصدر باللجنة العلمية في اتصال هاتفي مع “مدار21” أن عودة الجماهير غير واردة في الفترة الحالية على الأقل بسبب المؤشرات غير المطمئنة بخصوص تفشي فيروس كورونا، على رأسها السلالة المتحوّرة “دلتا”، التي أخرجت الأوضاع الصحية في بعض الدول عن السيطرة في الفترة الأخيرة.

ويوضّح مصدر الجريدة أن اللجنة العلمية تُتابع الوضع الوبائي في المغرب بحذر شديد مخافة عودة منحى الإصابات بالفيروس إلى التصاعد، سيما بعد تخفيف القيود الاحترازية والسماح بتجمعات أكبر تحترم الضوابط الصحية المعمول بها للحد من تفشي “كوفيد 19”.

قلق اللجنة العلمية يرجع لسببين رئيسين الأول يتجلى في العطلة الصيفية واقتراب عيد الأضحى، وما يشهدانه من تنقلات كثيفة بين المدن للمواطنين، الشيء الذي يستدعي مزيدا من الحذر والتزاما صارما بالإجراءات الاحترازية الصحية.

وحول ما إذا كان هناك تفكير في السماح لنسب محددة من الجماهير لحضور نهائي دوري أبطال إفريقيا المقرر في الـ17 يوليوز الجاري، فقد شدد مصدر الجريدة أن الأمر غير مطروح للنقاش في الفترة الحالية.

ومن المرتقب أن تُجرى مباراة الأهلي المصري وكايزر تشيفس الجنوب إفريقي بملعب مجمع محمد الخامس بالدار البيضاء بدون جمهور، الأمر ذاته بالنسبة لنهائي كأس محمد السادس للأندية العربية البطلة، المقرر في 21 غشت المقبل بملعب المركب الأميري مولاي عبدالله بالرباط، لكن تحسن الأوضاع الصحية في الفترة المقبلة كفيل بضمان مساندة جماهيرية لممثل الكرة الوطنية، الرجاء الرياضي، في مواجهة اتحاد جدة السعودي.

وكانت الجماهير قريبة من العودة إلى مدرجات الملاعب الوطنية في مباراة الوداد الرياضي ضد ضيفه كايزر تشيفس الجنوب إفريقي في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال الأفارقة، إذ وافقت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم على طلب الجامعة الملكية، المُرفق بموافقة السلطات الصحية والحكومية المغربية، على الترخيص لحضور 5 آلاف متفرج لحضور المواجهة، قبل أن تعود السلطات المحلية بالدار البيضاء لرفض فتح أبواب الملعب التاريخي للعاصمة الاقتصادية في وجه مناصري الأحمر لأسباب صحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *