سياسة

المهاجري لمدار21: طوينا الخلافات ولا هروب من الأصالة والمعاصرة

الأصالة والمعاصرة

قال البرلماني عن فريق الأصالة والمعاصرة بإقليم شيشاوة هشام المهاجري إنه تم طي الخلافات داخل العائلة البامية بجهة مراكش، معلنا أن مبادرة صلح قادتها رئيسة المجلس الوطني فاطمة الزهراء المنصوري أفضت لعودة المياه لمجاريها.

وفي تصريح خص به جريدة مدار 21 قال المهاجري، “إن اللقاء الذي حضره الأمين العام للحزب عبد اللطيف وهبي وعائلته المكونة من أخويه وصهره أفضت لحل الاشكال داخل العائلة البامية بمراكش”، مضيفا “الأصالة والمعاصرة دارنا وما مْنها هروب”.

وكان حزب الأصالة والمعاصرة، قد سبق أن طرد الماجري بالإضافة إلى عدد من البرلمانيين، مؤكدا في بلاغ رسمي أن القرار جاء بعد البت في ملفات الأخطاء الجسيمة المرتكبة من طرف بعض المنتخبين الذين وضعوا أنفسهم خارج التنظيم الحزبي، وقيامهم بقطع جميع روابطهم بالحزب.

وشمل الطرد كل من شوكي أحمد وخالد المنصوري ونور الدين الهاروشي وزبير حبدي وهشام المهاجري، ومحمد أبو درار، ومحمد الحمامي والحو المربوح، مستندا على المداولات، التي عرفها اجتماع المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة حول الشأن الحزبي الداخلي والاستعدادات الجارية لمحطات الاستحقاقات المقبلة، ووفق المقتضيات المقررة في النظام الأساسي للحزب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *