مجتمع

بـ3 أشهر..المغاربة تحدثوا هاتفيا أزيد من 13 مليار دقيقة

تحدث المغاربة عبر الهاتف المتنقل لما يزيد عن “13 مليار و712 مليون دقيقة” خلال الأشهر الثلاثة الأولى من السنة الجارية، مقابل “13 مليار و788 مليون دقيقة” برسم نفس الفترة من السنة الماضية، أي بتراجع طفيف بلغت نسبته 0.55 في المائة.

وسجلت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات في نشرتها الخاصة بمؤشرات قطاع الاتصالات برسم الفصل الأول من سنة 2021، أن متوسط مدة المكالمات عبر الهاتف المحمول بلغ “92 دقيقة شهرية” لكل زبون مقابل “99 دقيقة خلال نفس الفترة من سنة 2020.

وبحسب المؤشرات ذاتها، والتي اطلعت عليها “مدار21” فقد عرف الرواج الصوتي عبر الهاتف الثابت انخفاضا بـ13.98 في المائة، حيث انتقل من “503 ملايين دقيقة في مارس 2020 إلى 432 مليون دقيقة مع نهاية مارس 2021″، مشيرة إلى أن متوسط الاستعمال الصادر لكل زبون بلغ “61 دقيقة في الشهر” مقابل “80 دقيقة برسم نفس الفترة من السنة الماضية”.

وفيما يخص الرسائل القصيرة، أوردت بيانات الوكالة أن استعمال المغاربة لهذه الخدمة عرف انخفاضا سنويا بنسبة 19.36 في المائة، إذ بلغ رواجها عند نهاية مارس الماضي “597 مليون رسالة قصيرة مقابل 740 مليون رسالة خلال نفس الفترة من سنة 2020”.

من جهة أخرى، أوردت بيانات الوكالة أن حظيرة مشتركي الأنترنيت شهدت نموا سنويا يقدر بـ 16 في المائة، لتبلغ “30 مليونا و600 ألف مشترك”، أي بزيادة بلغت 4.2 مليون مشترك خلال سنة واحدة.

وقالت الوكالة إن “الأنترنيت المتنقل لا يزال المحرك الأساسي لهذا النمو، محققا ارتفاعا سنويا بنسبة 15.90 في المائة”، حيث انتقل حجم المشتركين في هذه الخدمة من “24 مليون و582 ألف في مارس 2020 إلى 28.49 مليون مشترك عند نهاية مارس 2021”.

وعلى مستوى حظائر الصبيب العالي، أبرزت بيانات الوكالة أن حظيرة الجيل الرابع حققت مع نهاية 2021 “نموا سنويا بنسبة 26.66 في المائة لتبلغ 21.56 مليون مشترك”، فيما سجل عدد مشتركي الألياف البصرية نموا سنويا لافتا بلغت نسبته 81 في المائة ليصل إلى “251 ألف و280 زبونا”، في حين بلغ عدد زبناء حظيرة “ADSL” مليونا و604 مشتركين.

وأشارت الوكالة إلى أن حظيرة الهاتف المحمول بلغت “49 مليونا و473 ألف مشترك، مع نهاية مارس المنصرم، مقابل 45 مليونا و874 ألف مشترك متم الشهر ذاته من السنة الماضية”، وذلك بزيادة فصلية بلغت 3 ملايين و599 ألف زبون جديد، وارتفاع سنويا يقدر بـ 7.85 في المائة، محققة نسبة نفاذ ناهزت 137.6 في المائة مقابل 128.9 في المائة سنة من قبل، حسب بيانات الوكالة.

وبالنسبة لحظيرة الهاتف الثابت، فقد سجلت هي أيضا ارتفاعا سنويا يقدر بـ12.38 في المائة، إذ وصل عدد المشتركين فيها إلى “ملونين و387 ألف مشترك”، وذلك  “دون احتساب تجهيزات الربط المتنقلة من الجيل الرابع لدى الأسر، التي لا تحتسب حاليا ضمن حظيرة المشتركين في خدمة الهاتف الثابت”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *