سياسة

إفساد الساكنة الصحراوية بـ”الكارطيات” يشعل مواجهة بين منيب وبرلمانيات من الأقاليم الجنوبية

أشعلت تصريحات أدلت بها نبيلة منيب البرلمانية عن الحزب الاشتراكي، اليوم الثلاثاء  حول إفساد الساكنة الصحراوية بـ”الكارطيات” مواجهة بينها وبين عدد من البرلمانيات من الأقاليم الجنوبية للمملكة، خلال جلسة برلمانية خصصت لمناقشة تقرير مراقبة مؤسسة التعاون الوطني.

وانتقدت منيب في كلمة لها ضمن نفس الجلسة التي حضرتها وزيرة التضامن والأسرة عواطف حيار، الاستغلال السياسي والانتخابوي وإفساد الساكنة الصحراوية بـ”الكارطيات”، داعية إلى إعادة تأسيس مؤسسة التعاون الوطني من أجل ضمان لعب دورها في بناء الدولة الاجتماعية

كما سجلت غياب التتبع والمراقبة لعمل مؤسسة التعاون الوطني، وهدر المال العام والاستغلال السياسي والانتخابي ضعف الكفاءات وغياب الشفافية والرقمنة وانعدام الشجاعة والقدرة على إحداث قطائع، مؤكدة أن “هناك حاجة إلى نظرة استيباقية لوضع لتسيير بدائي ومتخلف لمؤسسة مهمتها رعاية الفائات الأكثر هشاشة والتي تحتاج لخدمات و للإدماج لصون كرامتها بمعية أسرها”

وقالت منيب، إن وضعية مؤسسة التعاون الوطني، تطرح سؤال التقائية برامج وخدمات التعاون الوطني وبرامج القطاعات الحكومية والفاعلين الترابيين لا أثر له حيث الفوراق تتسع إلى جانب دائرة الفقر والأطفال في وضعية إعاقة والمتخلى عنهم والمرضى العقليون وغيرهم.

وانتقدت الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، ما ,صفتها بـ”المالية السائبة وضعف الكفاءات وغياب الشفافية والقمنة السجلات ما يعني محو آثار الجريمة، مشيرة إلى تقلص دور مؤسسة التعاون الوطني في محاربة الأمية، بالإضافة إلى التفويت التلقائي لصلاحيات لمنح المساعدات للجميعات لفائدة مدير التعاون الوطني

وردا على تصريحات منيب، طالبت خديجة بوكرن عن  الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، بسحب عبارة “إفساد الساكنة الصحراوية بالكارطيات”، وقالت: ” يبدو أن النائبة البرلمانية لديها معلومات مغلوطة عن الساكنة الصحراوية وعن و المنطقة وتساءلت “ما معنى إفساد المجتمع الصحراوي ب”الكارطيات””.

وتدخل محمد صباري نائب رئيس مجلس النواب، الذي ترأس الجلسة، وقال سأضطر لايقاف النائبة لأنه لا يحق لها التعقيب على مداخلة البرلمانية منيب لأن نقاط نظام تتعلق حصرا بتسيير الجلسة أو النظام الدخلي للمجلس، فيما هدد بعض النواب بالانسحاب من الجلسة البرلمانية وسط رفض رئيس الجلسة منحهم الكلمة للرد على مداخلة منيب.

وضمن تدخل لها خلال نفس الجلسة، قالت الرفعة ماء العينين، عن فريق التقدم و الاشتراكية  بمجلس النواب، “في إطار الاحترام التام للقوانين واحترامنا كمكون صحراوي لا يتجزأ عن المجتمع المغربي، نعلم أنه على مدار مملكتنا المغربية أن المعارضة كانت دائما بناءة وتساهم في بناء مغربي جديد، بدل تخريب المغرب عبر مغالطات لا نسمح بها”.

وشددت عضو الفريق التجمعي، على ضرورة حذف عبارة “إفساد الساكنة الصحراوية بالكارطيات” من محضر الجلسة، وهددت بالاحتجاج بالقوة على استممعنا له، لطالما كان مغربنا موحدا تحت قيادة الملك محمد السادس، و لانسمح بتمرير المغالطات (..) والمعارضة بناء و ليست هدامة وكل واحد يحترم نفسه و يحترم هذه المؤسسة.

 

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

تعليقات الزوار ( 1 )

  1. و هل كلامها كذب؟؟؟ الأستاذة كشفت الحقيقة التي لا غبار عليها!!!!! وإقتصاد الريع هو أحد معيقات التقدم !!!! ويا ليث الكارطية تصل إلى مستحقيها !!!! ما نراه اليوم في جلسات البرلمان من مديح و لغة خشب يثير لدى عموم المغاربة تساؤلا واحدا هو هل يتعلق الأمر ببرلمان المغرب!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *