سياسة

الحكومة تتجه لتمكين الأسر المغربية من الانترنيت

أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن تنمية الصبيب العالي والعالي جدا توجد على رأس الأولويات المحددة في إطار مذكرة التوجهات العامة لتطوير قطاع الاتصالات في أفق سنة 2023.

ودعا العثماني، خلال ترؤسه اجتماع مجلس إدارة الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، الوكالة إلى بلورة مخطط وطني خاص بالربط البصري يهدف، إلى تغطية 50 في المائة على الأقل من الأسر المغربية بخدمات الصبيب العالي جدا بالألياف البصرية، بصبيب يبلغ على الأقل 100 ميغابايت في الثانية، وذلك قبل متم سنة 2025.

وذكر العثماني، وفق بلاغ لرئاسة الحكومة،  بتنصيص مذكرة التوجهات العامة لتنمية قطاع الاتصالات، على تغطية كافة التراب الوطني بصبيب عال يبلغ على الأقل 2 ميغابايت في أفق 2023، وهو ما يتوافق وخلاصات اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي التي أوصت بضرورة تعميم الولوج إلى الأنترنيت ذي الصبيب العالي في جميع جهات المملكة، وإلى الأنترنيت ذي الصبيب العالي جدا في مناطق الأنشطة الاقتصادية المكثفة.

وأضاف البلاغ أن رئيس الحكومة، أعرب خلال هذا اللقاء عن تطلعه إلى أن يشكل قطاع الاتصالات بالمغرب إحدى الرافعات الأساسية لردم الهوة الرقمية والتقليص من الفوارق الاجتماعية والمجالية،

من جهة أخرى، سجل رئيس الحكومة المساهمة الوازنة لقطاع الاتصالات خلال الظروف الصعبة التي عرفها المغرب، كسائر بلاد العالم، إثر تفشي جائحة كورونا، في تأمين وضمان استمرارية الخدمات والمعاملات، حيث مكنت استعمالات وسائل وخدمات الاتصالات، لا سيما خدمة الأنترنيت التي ارتفع رواجها بنسبة 55 في المائة مقارنة مع نفس الفترة ما قبل جائحة كورونا، من التخفيف من الآثار الناتجة عن هذه الجائحة.

وأوضح أن ذلك تم بفضل توفر البلاد على مخزون كاف من المعدات والتجهيزات لسد حاجيات الزبناء ومتعهدي الاتصالات، إضافة إلى توفير الولوج المجاني إلى المنصات والمواقع الإلكترونية المتعلقة بالتعليم، والتكوين عن بعد، وبعض المنصات ذات الوظيفة الاجتماعية التي تعنى بتقديم المساعدات للمواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *