المنتخب المغربي | رياضة

الركراكي لإنريكي: حتى حنا خلينا اللعابة يخرجو وعجبني “تويتش” حتى أنا بغيت نديرو

بدا الناخب الوطني المغربي، وليد الركراكي، غير عابئ بالرسائل غير المباشرة التي وجهها مدرب المنتخب الإسباني، لويس إنريكي، إليه وإلى لاعبي المنتخب الوطني، مبديا رغبته في تقليد طريقته في التواصل مستقبلا.

وحاول إنريكي إبعاد الضغط عن لاعبيه يوم أم في بث مباشرة على منصة “تويتش” عندما مرر رسائل غير مباشرة إلى النخبة المغربية بأن منتخبه لا يفكر في مباراة ثمن نهائي كأس العالم ضد “الأسود” وقال إن لاعبيه أقاموا حفل شواء واستمتعوا بألعاب الفيديو وكرة الطاولة”.

وردّ الركراكي على تصريحا إنريكي في الندوة الصحفية التي تسبق المباراة صباح اليوم الإثنين بالقول: “حتى نحن تركنا اللاعبين ليغادروا تجمع المنتخب، إنها مسابقة طويلة ويجب أن تترك اللاعبين أحيانا ليستمتعوا بوقتهم”، مسترسلا ” ليس لدينا أي مشكل أن يترك (إنريكي) لاعبيه ليستمتعوا بوقتهم، فحتى نحن قمنا بذلك”، مشددا على أن “ما يهمني هو كرة القدم”.

وبنبرة ساخرة، عبّر الركراكي عن إعجابه بطريقة إنريكي في التواصل مع الجماهير من خلال بث مباشرة على منصة البث المرئي “تويتش”، وقال: “يعجبني كيف يعيش (إنريكي) الكرة، وبالنسبة من المهم أن نعرف أنها مهنة صعبة”، مضيفا بنبرة ساخرة: “يعجبني كيف يتعامل مع المهنة وكيف يقوم بذلك بالتويتش، ربما سأفكر القيام بها حتى أنا عجاتني”.

وأبدا الناخب المغربي إعجابه بما يقوم به لويس إنريكي مع المنتخب الإسباني، وأوضح قائلا: “إنه مدرب كبير تعجبني شخصيته ويعجبني كيف يزيح الضغط عن لاعبيه”، مردفا “أنا سعيد باللعب ضد مدرب من طينة لويس إنريكي”.

وأعادت تصريحات الركراكي رده عل لاعبي المنتخب الكندي عندما ظهروا في نادي لـ”الشيشة” قبل مواجهة “الأسود” في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، وإذ قال الناخب الوطني آن ذاك: “سنعلم المنتخب الكندي أننا هنا لسنا من أجل الراحة والاستمتاع”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *