بيبل

على منوال اليابانيين.. الجماهير المغربية تميط الأزبال عن مدرجات ملعب البيت عقب مباراة الأسود

خطف مشجعون مغاربة، اليوم الأربعاء، الأنظار عقب مباراة أسود الأطلس ضد المنتخب الكرواتي، إذ شرعوا في تنظيف مدرجات ملعب البيت، الذي احتضن هذه المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي.

وتداولت العديد من الصفحات والمواقع الإخبارية القطرية، وكذا المغربية، مقاطع فيديو على نطاق واسع، حيث يظهر بعض المشجعين المغاربة يحملون أكياسا بلاستيكية ويجمعون بها النفايات، في خطوة استحسنها الجميع.

وانخرط عدد من المؤثرين المغاربة في هذه المبادرة، التي حظيت بإشادات واسعة من قبل القطريين والعرب، الذين حضروا المباراة، إذ كتب أحدهم عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”: “بكل حب الجمهور المغربي في كأس العالم يعكس صورة حضارية راقية، وينظف المدرجات من الأزبال بعد انتهاء المباراة”.

وأضاف: “الجمهور المغربي عكس تربية أمهاته له بقولتهم الشهيرة “جمع بلاصتك ملي تنوض”.

وكانت الجماهير اليابانية السباقة لهذه المبادة النبيلة، حيث إنها قامت خلال مباراة افتتاح كأس العالم قطر 2022، التي جمعت منتخبي قطر والإكوادور، بجمع النفايات من مدرجات ملعب البيت.

وأجبر المنتخب الوطني المغربي نظيره الكراوتي، وصيف بطل العالم، على اقتسام نقاط المباراة التي جمعتهما صباح اليوم الأربعاء بملعب البيت لحساب الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة لكأس العالم “قطر 2022″، وانتهت كما بدأت بلا أهداف (0-0).

وتمكن وليد الركراكي من السير بأولى مباريات المغرب في المونديال القطري إلى بر الأمان بتجنب الخسارة أمام كرواتيا، التي كانت مرشحة على الورقة للفوز بالنقاط الثلاث، ليحافظ على حظوظ التأهل كاملة في الجولتين المتبقيتين.

ودخل الناخب الوطني وليد الركراكي بالتشكيل الذي خاض به المباراة الودية ضد الشيلي في 23 شتنبر الماضي، باستثناء تغيير أشرف داري في محور الدفاع بنايف أكرد.

وضمت تشكيلة “الأسود” في أولى مباريات المونديال القطري ياسين بونو، في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع أشرف حكيمي ونايف أكرد وغانم سايس ونصير مزراوي، وتشكل خط الوسط من سفيان أمرابط وسليم أملاح وحكيم زياش، فيما اعتمد في الخط الأمامي على الثلاثي عز الدين أوناحي ويوسف النصيري وسفيان بوفال.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.