المنتخب المغربي | رياضة

هدف عالمي لزياش.. المنتخب الوطني يحسم الشوط الأول لمباراته ضد جورجيا بثنائية

حسم المنتخب المغربي نتيجة الشوط الأول لمباراته ضد جورجيا بنتيجة (2-0) بملعب الشارقة بالإمارات، في إطار آخر مباراة إعدادية قبل انطلاقة نهائيات كأس العالم “قطر 2022”.

وسجل الهدف الأول للمنتخب الوطني يوسف النصيري في الدقيقة الخامسة من عمر الجولة الأولى، قبل أن يضاعف حكيم زياش الغلة في الدقيقة الـ29 بهدف عالمي بتسديدة قوية ومركزة من نصف الملعب.

وفاجأ الركراكي الجماهير المغربية ببعض التغييرات على التشكيل الأساسي للمنتخب الوطني، بالاعتماد على ثنائي الوداد، يحيى عطية الله ويحيى جبران، إضافة إلى عودة نايف أكرد إلى محور الدفاع بعدما غيبته الإصابة لمدة طويلة.

وبدأ “الأسود” المباراة بضغط طفيف على مرمى المنتخب الجورجي المُتراجع إلى الخلف، وأثمرت السيطرة هدفا أول بعد عرضية من حكيم زياش تابعها سفيان بوفال بلمسة نحو المرمى لكن الحارس الجورجي، مامارداشفيلي، صدها قبل أن يتابعها يوسف النصيري برأسه داخل الشباك (1-0) مُنهيا صيامه عن التهديف مع المنتخب المغربي.

وواصل المنتخب المغربي سيطرته على مجريات المباراة، وكان بوفال قريبا من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة الـ12 لكن الحارس صد محاولته.

وشهدت الدقيقة الـ15 أول وأخطر محاولة لجورجيا في الجولة الأولى بعد تسديدة قوية لكيتيشفيلي أوتاري أبعدها ياسين بونو بصعوبة كبيرة إلى خارج المعلب.

وعاد حارس جورجيا للتألق من جديد بتصديه لتسديدة أشرف حكيمي في الدقيقة الـ27، بيد أنه انهار أمام تسديدة حكيم زياش، الذي لاحظ تقدم الحارس، وسدد كرة من قرابة 60 مترا استقرت في الشباك، مهديا “الأسود” الهدف الثاني (2-0).

وحرم الحارس الجورجي زملاء غانم سايس من إنهاء الشوط الأول بحصة ثقيلة، إذ تصدى لتسديدة من انفراد ليوسف النصيري في الدقيقة الـ34 ثم تسديدة قريبة لأوناحي في الدقيقة الـ37.

وخفّض المنتخب المغربي إيقاع المواجهة في ما تبقى من دقائق اللقاء، إذ احتكر الكرة بدون خطورة كبيرة على مرمى المنافس، في وقت لم يجد لاعبو المنتخب الجورجي في اختراق التنظيم الدفاعي لـ”الأسود”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.