صحة

وسائل إعلام صينية: المغرب يرخص للقاح جديد لكوفيد19 عبر الاستنشاق وليس الحقن

ذكرت وسائل إعلام صينية متفرقة أن المغرب، وافق على ترخيص استخدام لقاح جديد ضد فيروس كورونا كوفيد 19 يسمى “convidecia air”، وهو لقاح صيني يتم استعماله عبر الاستنشاق، وليس عبر الحقن كباقي اللقاخات المستعملة والمنتشرة.

وحسب المصدر ذاته، فإن اللقاح طورته الشركة الصينية “cansinbio”، وتم نشره في مقاطعات صينية، لعل أبرزها شنفهاي وتيانجين وجيانغسو.

وقالت متحدثة عن المختبر إن لقاح “convidecia air” يتم استنشاقه كرذاذ خفيف، ويمكن من تحفيز مناعة الأشخاص ضد فيروس كورونا كوفيد19.

كما أشارت أن اللقاح المستنشق “يوفر حماية تلاثية لأنه يحفز الاستجابة المناعية المخاطية، بالإضافة إلى المناعة الخلطية والخلوية”.

وقال المختبر المطور للقاح الجديد، إن السلطات الصحية، وافقت أمس 10 نونبر على استخدام اللقاح “في حالات الطوارئ”.

ولم يصدر لحد الساعة أي بلاغ رسمي من وزارة الصحة المغربية.

وتسعى الوزارة المذكورة، لإعادة إحياء حملة التلقيح، والتي باتت تعرف إقبالا ضعيفا، وذلك استعدادا لاحتمال ظهور موجة خامسة بالمملكة، كانت قد حذرت منها.

وبلغ عدد الملقحين بالجرعة الأولى بالمملكة، لحدود يوم 10 نونبر 2022، 24 مليون و 913 ألف و553 شخص، وبالجرعة الثانية 23 مليون و412 ألف و629 شخص.

وفيما يتعلق بالجرعة الثالثة، وحسب معطيات الوزارة، فإن عدد الملقحين بها، بلغ 6 ملايين و 849 ألف و 128 شخص، فيما لم يتجاوز عدد الملقحين بالجرعة الرابعة، 54 ألف و 604 شخص، 192 منهم في 24 ساعة الأخيرة.

وفي 8 نونبر 2022، قال معاذ المرابط، منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، إن عدد حالات الإصابة بكوفيد-19 والتعفنات الجديدة الأسبوعية، قد تضاعف خلال الأسبوع الأول من نونبر الجاري.

وأكد المرابط خلال تقديمه الحصيلة الشهرية للحالة الوبائية لفيروس كورونا، أن جهتي الرباط- سلا- القنيطرة، والدار البيضاء-السطات، سجلتا ثلثي حالات الإصابة، موضحا أنه بعد فترة بینیة رابعة استمرت ثلاثة أشھر تمیزت بانتشار ضعیف جدا لفیروس التاجي، عاد مستوى انتشار الفیروس لیرتفع من جدید كما كان متوقعا.

وقال المتحدث إن معدل الإيجابية الأسبوعي ارتفع بشكل ملحوظ إلى 2.1 بالمئة في الأسبوع الأخير بعدما ظل مستقرا في أقل من 1 بالمئة لأزيد من شهرين، معتبرا أن المؤشرين “ينمان عن دخولنا بشكل محتمل جدا موجة خامسة للانتشار الجماعي للفيروس” بعدما تتضح الرؤيا أكثر نهاية هذا الأسبوع.

أشار المسؤول إلى أن الحالات الخطيرة والحرجة، ما تزال “محدودة جدا”، حيث ولجت أقسام الإنعاش والعناية المركزة خلال الأسبوع الأول من هذا الشهر ثلاث حالات، كما لا توجد أية حالة تحت التنفس الاصطناعي.

وأبرز المسؤول بوزارة الصحة أن الوفيات بالفيروس تعد الأقل في المغرب منذ بداية الجائحة على الصعيد الوطني، حيث سجلت في المعدل حالة وفاة واحدة كل أسبوع خلال الفترة البينية الأخيرة.

أما المتحورات المنتشرة في المغرب لفيروس كوفيد 19، شدد المرابط على أن متحور أوميكرون ما يزال السائد بمتحورات فرعية مختلفة يغلب عليها “BA.5”.

اشترك الآن في القائمة البريدية لموقع مدار21 لمعرفة جديد الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.